Archive

Archive for 14 ديسمبر, 2012

Ten comments about #Elerian meeting in #NYC by Sherif Ahmed

ديسمبر 14, 2012 أضف تعليق

My dear friend Sherif Ahmed posted a very respectful point of view about #Elerian visit and meeting in NYC, I took his permission to publish it here on the blog.

Ten comments on the meeting after watching videos uploaded by both sides

1) It clearly shows how new and inexperienced the Islamic agenda supporters are to this whole idea of democracy judging by how uncomfortable they are with those who disagree with them and by how excited they get dealing with these disagreements.

2) It exposes the lack of vision demonstrated by the secular/popular agenda supporters who frequently resort to the comfort zone of blaming the other at the expense of logically entertaining an argument

3) Essam Alarian should have been given a clear scope and specific points to address by the organizers in addition to his useful introduction about the history behind the constitution committee in order to effectively manage people’s expectations

4) It’s of the greatest benefit to have a system in place communicated to people in the beginning of the session but to start by threatening people with calling the police on them is not the most efficient direction to take since it surely alienates those who may have otherwise enriched the discussion

5) The tendency by the Islamic agenda supporters to close the session at the beginning and not allow those who are of different views to attend after extending a general invitation to the public displays a clear lack of understanding of the very purpose of the meeting in addition to fact that it undermines the objectivity of the discussion

6) If people disrupt the meeting, there should be one person in charge and that is the MC who must provide direction while other members of the organizing committee should follow. That person may choose to allow those who want to chant time to finish and then insightfully invite them to debate their point of contention with the visiting guest which would have surely added value to the discussion or he may respectfully ask them to leave depending on his or her assessment of the situation.

7) It is admirable that Islamic agenda supporters like to open the session with the remembrance of God’s name and of mentions of peace and blessing on his prophet but to push this approach and impose a religious discussion on the meeting about the status of Egypt in the Quraan and the different prophets who lived there is off topic; this is after all a discussion about the constitution not a class in a religious institution

8) Agree or disagree with the guest speaker about his political views, the fact of the matter is the Islamic agenda supporters short changed him when they didn’t give him a proper introduction at least in terms of his academic achievements and by denying him the opportunity to refute claims of his opposing party of the secular/popular agenda supporters. And the Secular/popular agenda supporters, on the other hand, also short changed him when they resorted to name calling instead of a logical debate

9) It is regrettable for both our Egyptian and Arab community here in the land of democracy to miss yet another opportunity to learn how to accept the other and how to co-exist in a manner that reflects integration and cooperation rather than divisions and assimilation

10) Islamists need to learn that being a majority doesn’t mean that they forget the very principles they stand for and secularists/popularists need to better understand the cumulative experiences of the Islamists and the history of the islamic movement in particular in order to navigate out of this current state of polarization

تفاصيل وفيديو مشادة محاضرة عصام العريان في نيويورك

ديسمبر 9, 2012 أضف تعليق

 قامت حملة دعم الدكتور مرسى بأمريكا الشمالية بنشر دعوة لمحاضرة عن مسودة الدستور بحضور الدكتور عصام العريان في تمام السابعة مساءاً  بمدرسة النور الاسلامية الخاصة للحديث عن مسودة الدستور فى دعوتة علي صفحتها على الفيس بوك وذيلتها ب : “يشرفنا حضور الجميع و نرجو ان يكون الحوار مثمرا في إطار من الاحترام المتبادل ” وهو ما أعتقد إشارة واضحة إلى أننا نرحب بالمؤيد والمعارض ولكننا لن نقبل بالخروج عن النظام الذي سنحدده تحت أى ثمن. يذكر أن عدد من أسماء المنظمين للحدث المعروف عن بعضهم تأييد مواقف الاخوان المسلمين مثل دكتور خالد لماضة و الدكتور محمد على و الدكتور حسين أحمد والدكتور محمود شراقي والشيخ محمد البني والشيخ عبد الله علام والشيخ محمد البر وآخرين.


530460_381093771974860_2100949525_nصورة دعوة الايفنت على صفحة حملة د. مرسى علي فيس بوك

في المحاضرة التى تم توجيه الاسئلة فيها من خلال ورقة تُمرر إلى المنصة فقط ، كان من الحضور الدكتورة سلمى أبو المجد ناشطة مستقلة وهي من أشد الناقدين المستمرين للاخوان المسلمين ونشاطاتهم وهى تنال إحترام مجموعة من الناشطين في نيويورك ونيوجيرسي حتى وإن اختلفوا معها في الرأي نتيجة لمشاركتها المستمرة في الأحداث والوقائع التى تجرى هنا في الخارج وبالتحديد في نيويورك ، الدكتورة سلمى مشهورة أيضاً بأساليب المقاطعة والتعليق فى المحاضرات التى قد يعتبرها البعض وأنا منهم غير لائقة عن طريق المقاطعة والصياح بوجهة نظرها في بعض الأحيان والتى كان أخرها مقاطعة ومشادة بينها وبين حضور مؤتمر الدستور في نيوجيرسى (إسراء عبد الفتاح – جميلة إسماعيل – أحمد حرارة) منذ عدة أسابيع والتى انتهت بالاعتذار من الطرفين وتفهمهم للقلق على الاوضاع في مصر.

المنظمون الذي من الواضح انهم استعدوا للحدث بتبليغ شرطة نيويورك احتياطياً باحتمال حدوث مشادات وربما – حسب شهادة الدكتورة سلمى – بأنه ربما يقوم أحد بأذية الدكتور عصام العريان. أحد أفراد الشرطة بزي مدنى خارج مقر إقامة الحدث نبه علي بعض الافراد  – ومنهم الدكتورة سلمى – قبل المحاضرة بأنهم سيكونون حاسمين حالة حدوث أية تجاوزات وأنه لا مانع أن يحضروا ويستمعوا.

فيديو مجمع (مصادر مختلفة)

ما حدث في المحاضرة – حسب رواية أحد الأصدقاء الذين حضروا وشهادة الدكتور سلمى نفسها بعد الافراج عنها- هو أنها قاطعت د. عصام العريان وهو يتحدث عن الدستور وقامت بتوجيه سباب مباشر له بأنه “كذاب وقاتل للمصريين” وبدأت بالهتاف ” يسقط يسقط حكم المرشد” فبدأت اشتباكات بالأيدي بين زوجها وبعض المنظمين – حسب روايتها – وعندما حاولت التدخل قام شخص بضربها ضربة شديدة علي رأسها وفي هذه الاثناء بدأ بعض المنظمين بدفعهم خارج القاعة وقام أحد الحضور بغلق القاعة. كان متواجداً بالمحاضرة أيضاً الناشط زيد صالح (أحد منسقي حزب الدستور في شرق أمريكا) الذى حاول تفرقة المشتبكين في البداية ولكنه وجد نفسه خارج القاعة وقد قامت زوجته برفع فيديو من هاتفها وهى تطلب ممن حولها بالتوقف عن لمسها وتدعوا أحدهم بأن يطلب من الموجودين “التحكم في أنفسهم والتوقف عن لمسها فوراً” الفيديو صورته غير واضحة ويمكن فقط سماع الحوار الجاري بوضوح. كيرستى ذكرت أن “أحمد أبو جميل” أحد القياديين المعروفين بالجالية أمسكها من يديها وهى تصور المشهد وهزها بعنف وهو يصرخ في وجهها وأن الطريقة التى أمسك بها يديها سببت لها كدمة واضحة.

أمام المدرسة مقر المحاضرة قامت الدكتورة باستكمال الهتاف وعندما طلب منها فرد الشرطة المغادرة فوراً أجابت عليه ” بأن هذا حقها الدستورى والقانوني” بالتظاهر والهتاف ورفضت المغادرة ، فثار ظابط الشرطة وألقي القبض عليها فوراً وقضت فترة حوالي الأربع ساعات في قسم الشرطة.أنه الو المذكور أن الدكتور سلمى ستضطر للدفاع عن نفسها أمام القضاء الشهر القادم في المخالفات التى ارتكبتها بشأن هذه الواقعة.