Archive

Archive for 29 نوفمبر, 2009

ولاد العم (2009) … هل تعود السينما المصرية إلى مجدها ؟

نوفمبر 29, 2009 2تعليقان

كتب : صلاح الدين

عندما تجلس لتشاهد فيلماً تتوقع أن تبدأ الاثارة فى الفيلم بعد أول ربع ساعة أو حتى نصف ساعة ولكن الموضوع مختلف فى فيلم (ولاد العم) فالفيلم تبدأ الاثارة فيه من أول خمس دقائق وحتى نهايته الفيلم بطولة كريم عبد العزيز وشريف منير ومنى زكى ونخبة من الفنانين بينهم فنانين عرب وإخراج شريف عرفة .
من عادتى دائماً أن أشاهد الفيلم مرة واحدة تكفى بل وبعض الاحيان لا أريد أن أشاهده مرة أخرى وأحياناً أنتظر حتى يصدر فى الاسواق لأقوم بمشاهدته ولكن فى هذا الفيلم حقيقة خططت لأن أشاهده أكثر من مرة فى السينما لأنه يستحق بحق ، الفيلم يتحدث عن الصراع العربى الاسرائيلى من منظوره الذى طالما كان ولكن لم يُعبر عنه فى السينما الحديثة فى العشر سنين الأخيرة ويمكن أكثر من ذلك مثلما عبر عنه بهذه الطريقة ربما منذ فيلم (الطريق إلى إيلات) – فى رأيى- لم نشاهد فيلم أقوى من (ولاد العم) إسم الفيلم مستوحى من صلة قرابة اليهود بالعرب من اسماعيل – عليه السلام – الفيلم يتحدث عن دانييل الذى يلعب دوره شريف منير الذى تزوج من مصرية وهى لا تعرف انه ضابط فى الموساد الاسرائيلى ثم عاش معها وأنجب ولد وبنت ثم فجأة قرر أن يأخذها معه ويعيش فى إسرائيل ، لتفاجأ بالواقع أنها تعيش فى إسرائيل شاءت أم أبت لتقع فى هذا الواقع المؤلم ويكلف ضابط مصرى فى المخابرات المصرية الذى يلعب دوره كريم عبد العزيز الذى يتحدث العبرية بطلاقة أن يقوم بإستراجعهم وعودتهم إلى مصر والمزيد والمزيد من التفاصيل والاحداثالتى لا أود أن أدمرها لأن الفيلم يستحق المشاهدة بجدارة.

لا يمكن أن نغفل أبداً التصوير الرائع الذى يشعرك بأنك تشاهد فيلماً أجنبياً ، تكتيكات التصوير من تصوير مكان المشهد من أعلى قبل بدايته تحرك الكاميرا بطرق معينة أثناء المشاهد إضافة إلى الثورة الغير طبيعية فى تصوير مشاهد الاكشن والتى كانت مدعاة للسخرية فى أفلام الحركة العربية عادةً أخذت مجرى آخر فى هذا الفيلم ، ممتزجة بموسيقى المبدع الذى لا تستطيع أن تعطيه لقباً أقل من هذا عمر خيرت الموسيقار المصرى الفذ “الموسيقى الصحيحة فى المكان الصحيح” هو ما تستطيع أن تطلقه على موسيقى عمر خيرت فى هذا الفيلم حيث أن الموسيقى كان تصاحب أغلب مشاهد الفيلم وليس فى أغلب الافلام الرديئة التى تلحق الموسيقى بالكاد فى المشاهد التى يجب أن يوضع فيها موسيقى ، موسيقى الفيلم تضعك فى جو الفيلم الأساسى ودائماً وهو ليس غريباً عن عمر خيرت .
الجمل العبرية المتكررة فى الفيلم وخاصة الظهور الأول فى الفيلم لكريم عبد العزيز قارئاً لبرنامج فى الراديو باللغة العبرية لمدة دقيقتين أو أكثر يشعرك بالاحترافية فى الفيلم وأن طاقم الفيلم يتحدث عن موضوع قام بالتحضير له جيداً ، على الرغم من ذلك أخطأت منى زكى فى مشهد من المشاهد فى جملة باللغة الانجليزية عندما سألت أحد المارة فى اسرائيل عن مكان السفارة المصرية وإن كان ذلك متعمداً لاظهار كم أن الوضع صعب .
أن تقوم بهدم منزلك بيدك من المناظر التى لا تستطيع أن تتصورها هذا هو أحد مشاهد الفيلم حيث يقوم كريم عبد العزيز بهدم منزل فلسطينى أثناء تخفيه فى العمل “كعامل هدم” كى يدخل إسرائيل وإمتزاج المشاعر بالموسيقى فى هذا المشهد الأكثر من رائع على الرغم من روعته فهو ليس المشهد الوحيد الرائع فى الفيلم فنهاية الفيلم من أروع وأبلغ النهايات التى يمكن أن تكون والتى تؤكد على أننا سنعود لفلسطين محررين بإذن الله .
الرائع فعلاً فى الفيلم هو التوجيه الصحيح للمبادئ والافكار ، فهذا هو نحن وهذا هو هدفنا وهذا هو تعاملنا مع هذه القضية وهذا هو عداوتنا وبغضنا لهذا الكيان الغاصب وهو شئ لا يختلف عليه المصريون جميعاً ، فتعبير السينما المصرية عن الافكار بهذه الطريقة مُلفت وغير طبيعى ولا أستبعد أن تصدر اسرائيل شيئاً بخصوص هذا الفيلم ، فالأفلام السياسية الامريكية معهودة دائماً بالتعبير عن الافكار الامريكية المزيفة من الحرية والدفاع عن حرية العالم وكل هذا الهراء فهل فعلاً عادت السينما المصرية لمجدها مُعبرة عن الحقائق فى إطار سينمائى إحترافى رائع ، نتمنى تكرار مثل هذه التجارب بالتأكيد .

مداخلة علاء مبارك الأخيرة … وكم العبط والهبل وقال ايه أنا مسلم

نوفمبر 23, 2009 أضف تعليق

part 1

part 2

حقيقة العلاقات المصرية الجزائرية

نوفمبر 20, 2009 أضف تعليق

وسط كل هذه المعمعة والجو الكئيب الذى يحبط النفسيات والذى تشعر فيه بمدى سوء هذه الدار الدنيا

وجدت فيديو راااااااااااااائع يوضح العلاقات المصرية الجزائرية الحقيقية والذى بعدها دعوت الله

أن يخمد نار الفتنة فهو على كل شئ قدير

معذرة للغياب الطوووووووويل فى وضع مقالات فى المدونة