Archive

Archive for 23 أغسطس, 2008

وفقكم الله … وسدد خطاكم

أغسطس 23, 2008 3تعليقات

جميع المقالات المتعلقة بالموضوع

نتيجة التنسيق بكليات جامعة الأزهر 17 سبتمبر

وفقكم الله … وسدد خطاكم

23 أغسطس 2008 افتتاح مكتب تنسيق القبول بجامعة الأزهر.. الكترونيا

بسم الله الرحمن الرحيم

اليوم السبت 23/8/2008

إخوانى وأخواتى الطلبة الأزهريين على موعد مع التنسيق الاليكترونى

الذى على الرغم من أنى أكتب هذه السطور فى الساعة السابعة تقريباً

إلا أن صفحة التنسيق لم تعمل بعد ، فربنا يسهل وتعمل

أدعوا لهم بأن يوفق الله خطاهم وإختيارهم وأن يوفقهم فى كلياتهم

أياً كانت حيث أننى قد مللت من الركود الذى نحن فيه أعنى الأزهرية

نريد أن ننهض كى نعلو بكل مكان نحن فيه لذلك إخوتى الكرام

أى كلية تختارونها إن شاء الله حاولوا أن تنهضوا بها وترفعوا من

المستوى الثقافى بها لنعود إلى عصر النهضة إن شاء الله

روابط تفيدك هذا اليوم

إضغط على وصف الصفحة لتفتح الصفحة

صفحة التنسيق اللى المفروض تبقى شغالة من إمبارح بليل

تدوينتى ( توقفوا … قبل أن تختاروا )

موقع جامعة الأزهر

وفقكم الله وسدد خطاكم … وسدد إختياركم ووفقكم فى حياتكم الجامعية

 

حريق هائل بمجلس الشورى وما زال الحريق مستمراً …

أغسطس 20, 2008 تعليق واحد

بسم الله الرحمن الرحيم

المصدر : الجزيرة نت + وكالات

دمر حريق هائل مجلس الشورى المصري ومبنى آخر يتبع لمجلس الشعب، بعد ساعات من نشوبه مساء أمس، فيما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن فرق الدفاع المدني سيطرت على الحريق، وتواصل العمل من أجل إخماد النيران بشكل كامل.

ورجحت مصادر أمنية أن يكون الحريق ناجما عن ماس كهربائي. ويشير مراسل الجزيرة في القاهرة إلى أن النيران لا تزال مشتعلة حتى بعيد منتصف الليلة في أجزاء من مبنى مجلس الشورى وتسببت في أضرار جسيمة.

ويتألف كل من المبنيين -اللذين دمرا- من ثلاثة طوابق، أتت النار على معظمها وسقطت أسقف في الطابق الثالث منها كما تساقطت النوافذ الخشبية والنار تشتعل فيها.

ومنذ اشتعال الحريق بعد عصر الثلاثاء ارتفعت ألسنة اللهب وأعمدة الدخان الأسود الكثيف

لتغطي سماء وسط وجنوب القاهرة.

واضطرت السلطات للاستعانة بمروحيات تابعة للجيش لإلقاء المياه على ألسنة اللهب بعد عجز فرق الدفاع المدني في مكافحة الحريق الذي ساعدت الرياح على انتشاره بسرعة.

وأسفر الحريق -وفق مصدر أمني مصري- عن إصابة 13 شخصا أغلبهم من قوات الدفاع المدني وبسبب الاختناق.

وقد وجهت انتقادات شديدة لتعامل أجهزة الإطفاء والدفاع المدني مع الحريق، إذ قال مواطنون للجزيرة نت إن عدد السيارات المستخدمة للإطفاء لم تكن كافية وغير مجهزة للتعامل مع مثل هذه الحرائق.

وقال أحد شهود العيان للجزيرة نت “إذا كانت أجهزة الإطفاء لم تستطع إطفاء حريق بوسط القاهرة فماذا لو اندلع حريق بمنطفة نائية؟”.

وقال آخر “إذا كانت الدولة لا تستطيع إخماد حريق على مدى خمس ساعات فليتركونا نحن نطفئه بأنفسنا .. المجلس على بعد أمتار من مياه نهر النيل، ومع ذلك نرى هذه العشوائية في التعامل مع الحريق”.

ويبدي متابعون قلقا بالغا من التهام النيران الوثائق النادرة التي يضمها مجلس الشورى التي تسجل ذاكرة السياسة المصرية لعقود وتعد ثروة قومية بكل المقاييس. كما يتخوف هؤلاء من انهيار المبنى بالكامل نظرا لكونه من المنشآت القديمة التي تعتمد على القطع الخشبية في البناء.

وانتقد صلاح عيسى الكاتب الصحفي إصرار الهيئات الحكومية والمؤسسات العامة على الاحتفاظ بالوثائق المهمة دون أن تودع نسخا منها في دار الوثائق القومية وتحفظ على أجهزة إلكترونية ومايكروفيلم للرجوع إليها عند الحاجة.

وأضاف “الهيئات تتعامل مع هذه الوثائق على أنها أسرار حربية وتفضل الاحتفاظ بها لكي تأكلها الفئران والصراصير”.

من جانبه عزا عبد الرحيم القناوي مساعد وزير الداخلية للأمن صعوبة السيطرة على الحريق لوجود أرضيات وحوائط خشبية ذات قابلية للاشتعال السريع.

من جانبه نفى رئيس مجلس الشورى صفوت الشريف للجزيرة نت أن يكون الحريق الذي اندلع بمبنى مجلس الشورى سوف يؤدي إلى تعطل عمل البرلمان، مشيرا إلى أن جلسات المجلس سوف تعقد في موعدها بالتنسيق مع مجلس الشعب.

وقال الشريف إن أول جلسة للبرلمان ستعقد في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، وإنه لحين حلول هذا الموعد سيتم التنسيق مع مجلس الشعب حول كيفية انعقاد الجلسات العامة وجلسات اللجان.

وأشار رئيس مجلس الشورى إلى أن سبب الحريق لم يتضح بعد وأن الأنباء التي تحدثت عن أن سببه هو ماس كهربائي هي أنباء غير مؤكدة. كما رفض الشريف توجيه اللوم إلى أي من الأجهزة بشأن الحريق أو تحميل أحد المسؤولية عنه مشددا على أنه لن يعلق على أي تقارير حتى انتهاء التحقيقات.

واعتبر أن الخسارة الكبرى هي خسارة “هذا المبنى الأثري الذي يمثل قيمة كبيرة في الحياة السياسية المصرية”.

وعلم مراسل الجزيرة نت أن رجل الأعمال المصري محمد فريد حسنين قد تبرع بمبلغ 10 ملايين جنيه للمساعدة في إعادة بناء مجلس الشورى.

يشار إلى أن المجلس كان قد تم تجديده منذ أربعة أشهر على نفقة رجال الأعمال المصريين الذين أبدوا استعدادا لتحمل تكاليف إعادة بناء المجلس مرة أخرى.

يذكر أن من أشهر الحرائق التي شهدتها مصر هي حريق مكتبة الإسكندرية وحريق دار الأوبرا وحريق قصر ثقافة بني سويف الذي راح ضحيته 29 شخصا.

توقفوا …. قبل أن تختاروا …

أغسطس 18, 2008 11تعليق

جميع المقالات المتعلقة بالموضوع

نتيجة التنسيق بكليات جامعة الأزهر 17 سبتمبر

وفقكم الله … وسدد خطاكم

23 أغسطس 2008 افتتاح مكتب تنسيق القبول بجامعة الأزهر.. الكترونيا

بسم الله الرحمن الرحيم

أولاً هذه ليست تدوينة أضع فيها شيئاً أسجله وإنما هو بمثابة رسالة إلى الطلبة والطالبات الأزهريين الذين هم على خطوات من بدء عملية التنسيق الخاصة بهم والتى تبدأ بعد أيام وعلى الغالب فبعضهم فى حيرة من أمرهم والبعض الآخر لا … ولأنهم أبناء جلدتى … قد تبدو الكلمة مضحكة ولكنها نابعة من القلب فأنا أعتز بالأزهر وأزهريتى حتى وإن قل دورنا فى المجتمع نتيجة لسوء إدارة من ولاة أمورنا .. على أى حال …

دعنا نبدأ …

أولاً أهنئك فقد اجتزت فترة عصيبة من عمرك فأنت الآن حاصل على الشهادة الثانوية الأزهرية فقد اجتزت فترة جيدة من عمرك أياً كان مجموعك فقد فعلتها وهذا شئ يدعوا للفخر فلا تقلل من شأنك فأنت ناجح فى جميع الأحوال بعد إجتيازك لهذه الفترة أنت الآن على مرحلة جديدة وبالمناسبة هى مشوقة جداً … هل صادفت من قبل فرصة لتبدأ من جديد هل صادفت من قبل أن أخطأت أو حتى مر عليك أمر بشكل عادى وأردت أن تكرره مرة أخرى لتتقنه … هذه فرصتك فالمرحلة القادمة أى الجامعة هى مرحلة جديدة فتستطيع أن تبدأ بكتابة تاريخك من جديد … دعنا أولاً أن نتحدث على تنسيقكك فهو الأهم …

أمام مجموعك الذى حصلت عليه ستجد نفسك أمام أمرين … إما أنك مجبر على دخول كلية معينة نظراً لصغر مجموعك .

أو أنك أمامك كثير من الخيارات نظراً لأنك حصلت على مجموع عالِ …

فى الحالة الأولى الاختيار سهل نوعاً ما … فإختياراتك محدودة تفكر فى ثلاث أو أربع خيارات …  ولو أن فى بعض الأحيان الموضوع يكون صعب فى الحالة الثانية الموضوع كبير وتحتاج إلى تفكير عميق كى تقرر ولكن فى الحالتين :

1. إستعن بالله وإبدأ فى قراءة الكتيب الذى يشرح الكليات وماهية كل كلية وأقسامها (فهذا هام جداً فستجد فى بعض الأحيان أشياء لا تعرفها عن بعض الكليات ) .

2. إبدأ فى البحث عن أقارب وأشخاص فى الكليات التى لديك الرغبة فى الذهاب إليها لتستفسر منهم عن تفاصيل الكلية ونظام الدراسة مع مراعاة الفرق بين فروع الكلية والواحدة ونوع الجنس فكلية التجارة بنين غير بنات وفرع القاهرة غير الفروع الأخرى .

3. حدد إختياراتك فى واحد اثنين ثلاثة حتى لا تجد نفسك فى فوضى .

4. لأصحاب المجاميع العالية لا تنساق وراء اختيار أعلى كلية ولكن اختر الكلية التى تناسب ميولك واعلم أن مجموعك العالى هو أحسن شئ قمت به فأنت لست مجبر على دخول كلية معينة ولكنك فتحت أمامك المجالات لإختيار الأفضل لك ، هذا لا يمنع أن تختار كلية ذات مجموع عالى ولكن المهم أن يكون الاختيار نابعاً منك ، وليس لآراء الآخرين … فأراء الآخرين هى الأداة المساعدة وليست الأداة المحركة لك .

5. أخيراً قم بصلاة ركعتين استخارة ، وقم بوضع إختياراتك وإتركها لله واعلم بعد أن وضعت إختياراتك أن الله سيهديك ويوصلك إلى الاختيار الصحيح .

هذا كل شئ … هذه مقالة قصيرة أحببت أن أوجهها إلى الطلاب الأزهريين المقبلين على التنسيق الأيام المقبلة وليهديكم الله إلى الاختيار الصحيح والحياة الجامعية الناجحة إن شاء الله .

صلاح الدين

أطياف الاستشهاد الثالث – كامل على YouTube

أغسطس 17, 2008 7تعليقات

بسم الله الرحمن الرحيم

تم رفع ألبوم أطياف الاستشهاد الجديد كاملاً على Youtube

الألبوم عبارة عن 8 أناشيد

01 . إنا باقون على العهد

02 . علو الراية

03 . قال القائد إسماعيل

04 . القدس نادت

05 . إذا سكت الزمان

06 . حكم الله

07 . أهل الوهن

08 . الأسرى

لماذا هى الأفضل ؟

أغسطس 10, 2008 5تعليقات

لماذ هى دائماً الأفضل عندما تحبها ؟؟ … تعتقد أنها الأفضل فى كل شئ … ربما هى ليست أو ربما هى فعلاً الأفضل … أو ربما وجدانك الداخلى يقنعك بهذا أو ربما أنت لا تعرف ما هى الأفضل فيه … هل هى مشاعرك … أم هو احساسك المسبق … هل هى إرادتك لها أن تكون معك وحدك … هل هى إرادتك أن تمضى بقية حياتك معها … هل هناك أسباب أو دوافع … هل لو لم تكن تحبها كنت ستقول أنها الأفضل فى كل شئ … هل كنت ستتكلم عنها  أصلاً … أن أنك تحبها فلتعترف أيها الأحمق … أنت تحبها لذلك فأنت تقول أنها الأفضل حتى ولو لم تكن هى الأفضل … على أى حال … أتمنى لكم التوفيق …

التصنيفات :أوراق رومانسية

رقم محمول الريس

أغسطس 6, 2008 5تعليقات

المشاركة الأصلية من موقع إخوان أونلاين

إضغط هنا

رقم محمول.. الرئيس!!

بقلم م . هيثم أبو خليل

أشارت مجموعة منتقاة من خبراء الترويج والعلاقات العامة على أحد الرؤساء العرب أن يقوم بنشر رقم تليفونه المحمول في جميع وسائل الإعلام لتحسين صورته وزيادة شعبيته، والتي أظهرت استطلاعات الرأي أنها في تآكل مستمر.

وافق الرئيس على مضض، وعلى أمل أن يحدث التواصل المطلوب بينه وبين أفراد الشعب، ويتعرف بنفسه على مشاكلهم وسبب عدم رضائهم عنه، رغم مخاوفه الشديدة من كثرة التليفونات، وإمكانية تعرُّضه لمكالمات غير لائقة من مغرضين ومندسِّين بين صفوف هذا الشعب المدهش المطاوع المسالم المهاود.

بمجرد أن وافق الرئيس تم عمل حملة إعلانية ضخمة وغير مسبوقة في طول البلاد وعرضها للإعلان عن الرقم، وتمت كتابة الرقم على لوحات مضيئة عملاقة أعلى العمارات والمباني الحكومية، وقد صيغت الدعاية بعبارات جذابة وشيقة، منها:

(اتصل برقم الرئيس.. وانت وأهلك تهيص)

(اتصل بالرئيس، يكون لك خير ونيس..)

ولم تنس الدعاية المرأة في هذه الحملة؛ فكان منها ما يقول:

(اتصلي بالرئيس.. وبكره يجيلك العريس)

وكان للأطفال أمل الغد أيضًا نصيب، فكتبت لهم إعلانات تقول:

(كلموا عمو الريس.. قبل ما يموت ويفيَّص).

هذا خلاف الإعلانات التليفزيونية والكليبات المثيرة التي رصدت لها الملايين حتى تخرج الحملة بصورة مشرفة ووطنية، وتم الاتفاق على أن يسمع المتصل أغنية بدل سماع الجرس عن طريق خدمات (الكول تون) قبل أن يرد عليه الرئيس أغنية: (آآآلو.. الريس فين، الريس هنا.. هنا هو، أقولوا مين بيكلموا)؛ وذلك لأن هذه الأغنية سهلة وتوحي أن الرئيس قريب ومتواصل مع شعبه.

وكان الخلاف حول المكالمة هل تكون مجانية أم لا، وتم حسم الموضوع بأن تكون هناك رسوم لزيادة الدخل وتنمية الموارد ودفع عجلة الإنتاج والعمل ودعم مشاريع الصرف الصحي والمياه وعمل نهضة تنموية مستقبلية.

جاءت ساعة الصفر، وبدأت الخدمة، وتلقى الرئيس عدة مكالمات..

المكالمة الأولى:

– ألو..

– أيون..

– إنت الريس..

– أيون يا حبيبي، إيه مشكلتك؟

– أنا يا ريس دخلت قسم شرطة أعمل محضر قام الظباط والمخبرين ضربوني على قفايا، وجابوا ساعة رقمية وقعدوا يشوفوا من حيضربني أكتر على قفايا في الدقيقة، وما خلصوش إلا لما ظابط المباحث عمل رقم قياسي وضربني 80 قفا في الدقيقة لغاية ما قفايا ورَّم ونظري ضعف، يرضيك كده يا ريس وأنا ولا مجرم ولا حاجة.. أنا رايح أشتكي وأعمل محضر في الجيران.

– بص يا مواطن، إحنا كلنا في خدمة الوطن، والشعب في خدمة الشرطة.. لما يكون ظابط بيحميك ويحمي أولادك إيده بردانة شوية وعايز يدفيها ويسخنها في قفاك ده يزعلك، لازم تضحي شوية علشان الوطن..!!

– شكرًا يا ريس.. ربنا يخليك لنا ويخليك للوطن؟

المكالمة الثانية:

– ألو..

– أيون..

– الريس معايا شخصيًّا؟

– أيون، قول يا مواطن، إيه مشكلتك.

– أنا يا ريس وغيري ملايين ساكنين في المقابر وتحت الكباري وفي عشش في الـ… في الـ..

– اسكت.. اتكلم عن نفسك بس يا مواطن بلاش تعميم، إنت عايز تعمل لي تنظيم على التليفون؟ فاهم، ولا أفهّمك بطريقتي.

– فاهم فاهم يا ريس..

– كمّل يا مواطن..

– نفسي في شقة من اللي بتتوزَّع على لعِّيبة الكورة والعقود اللي بتتوزع وبنشوف تصاويرها في التليفزيون.

– واضح يا مواطن إنك مش متعلم ومش فاهم حاجة.. تسكينك في المقابر إنت وغيرك ده له حكمة عظيمة.. إنت عارف إن الدين بيأمرنا بزيارتها للموعظة والاعتبار من آن لآخر لكي نعرف أنها دنيا فانية.

وانت محظوظ.. كل يوم وكل ساعة بتتعظ، ده انت تحمد ربنا إننا لم نأخذ منك ضريبة اتعاظ!!.
– طب ما تيجي يا ريس تتعظ عندنا شوية.

– إخرس، يا.. (….)

دببببب..

وتم غلق الخط..

المكالمة الثالثة:

– ألو..

– أيون..

– الريس حبيبنا معانا!!

– أيون أيوه كده.. إيه مشكلتك يا حبيبي؟

– أنا يا ريس شاب عندي 29 سنة ومتخرج بقالي 9 سنين ومش لاقي شغل.. ولسه باخد مصروفي من والدي وقاعد على القهوة طول اليوم، نفسي أشتغل يا ريس.

– أنت غريب قوي يا مواطن، مش تحمد ربنا إننا مريحينك.. عايز تروح للشقى برجليك، وبعدين مالها قعدة القهوة، اتعلم منها حاجة تفيدك.. ممكن تبقى بطل شطرنج زي كسباروف وساعتها تعرف إن جلوسك على القهوة كان مصلحة.

– يا ريس عايز أكوِّن نفسي.

– ما تكوِّنها يا حبيبي حد حايشك؟!

– أكونها إزاي من غير شغل؟

– إيه يا مواطن.. أنا ماسك أعصابي، إنت عايز البلد تكون ملايين من الناس، إحنا فاضيين لك ولا إيه؟؟ إحنا عندنا عيال بنكونها برضه، خلي أبوك يكونك يا مواطن.

دبببب.. وتم غلق الخط.

المكالمة الرابعة:

– ألو.. صباح الخير يا ريسنا يا جميل.

-ألوووووووووو.. صباح الجمال، أيوه يا شابة، إيه مشكلتك وأنا أحلها لكي في فمتوثانية.

– أنا يا ريس عانس، وصلت لسن 35 ومش لاقية عريس، نفسي أتجوز زي البنات كلها ويبقى عندي بيت وأسمع كلمة ماما.

– هههههه، إنتي تحمدي ربنا.. جواز إيه وقرف إيه، خلفة وطبيخ وواحد متخلف ينكد عليكي ومسئولية، خليكي كده.

– يا ريس، نفسي أحب وأتحب.

– يا مواطنة، حب الوطن كفاية عليكي.

– يعني أتجوز الوطن وأجيب منه عيال!!.

– يوووه، إنت مش عجبك كلامي طيب.

دبببب، وانتهت المكالمة.

وأخيرًا، حد عايز الرقم يطلب ويجرّب، يتصل بي أو يكتب لي.. وأنا أعطيه له فورًا.. بشرط يقول حيقول للريس بتاعه إيه لو كلمه في التليفون!!.

التصنيفات :مصر