Archive

Posts Tagged ‘أمريكا’

محدث باستمرار: تجميع تفاصيل وصور زيارة #مرسي للأمم المتحدة والمظاهرات المؤيدة والمناهضة ولقاءه بالجالية في نفس اليوم #مرسي_نيويورك‬

سبتمبر 27, 2012 أضف تعليق

في يوم قوي مشهود في تاريخ الجالية المصرية في نيويورك والولايات المتحدة ألقي الرئيس الدكتور محمد مرسي كلمة مصر أمام الامم المتحدة ظهر اليوم الأربعاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٢ في الوقت الذي اجتمع فيه مصريون مقيمون في الولايات المتحدة الامريكية مؤيدين ومناهضين لزيارته ولسياساته ولسياسات جماعة الاخوان.

التظاهرات أمام مبني الامم المتحدة انقسمت مجموعتين مؤيدة لمرسي يتصدرها شخصيات معروفة من الجالية بدعمها للتيار الاسلامي ولمرسي بعد توليه منصبه هذا العام بالإضافة إلي مناصرين للثورة السورية اندمجوا في نفس الجانب لدعم الثورة السورية في هتاف واحد دام لعدة ساعات ، كذلك انضم إليهم بعض من يمكن أن يسموا مراقبون لا هم مؤيدون بالضرورة أو معارضون بقوة ربما يعطون الوقت فرصة كي يحددوا ما يقررون علي أساسه ولكن فضلوا التواجد علي الجانب المؤيد … الجانب المعارض تزعمه ما يطلق عليهم الاسم المطاطي الذي لا اعرف معناه حتي الآن “أقباط المهجر” بقيادة شخصيات مثل الانبا فلوباتير وأفواج تم حشدها منذ ايام في اتوبيسات لتحتشد أمام الامم المتحدة ففي مداخلة هاتفية مع وائل الابراشي العاشرة مساءا اكد الاب فلوباتير علي انه هناك حشد يتم ترتيبه للتظاهر ضد مرسي وهو ما حدث فعلا

المختلف في الامر ليس أن هناك جانبين متضادين في التأييد ولكن في الدرجة المتباينة بينهم فقد رأيت كل الاطياف المصرية قد اتت للتظاهر … المؤيد لمرسي كل التأييد … الذي ما زال لا يعرف موقفه بالتحديد … المناهض للاخوان لكرهه الشديد لهم مهما اتوا بأي شئ في الحياة السياسية او الاجتماعية … الكاره فقط لسياسات مرسي بسبب كره مسبق للاخوان … بعض الاقباط الذين لديهم تعليقات علي الدستور ولا يعتبرون ان هناك تظاهرة ضد الرئيس. تعددت الاسباب والمظاهرة واحدة ! المصريون قلقون علي مستقبل بلادهم كل كما يري بلاده من زاويته الخاصة

قد أكون كالعادة افرط في نظرتي التوحيدية كي اضع المصريين في صف واحد ولكنه الواقع الذي سيصتدم بك إن تمعنت في المشهد هو فعلا كما وصفت ، فالجانبين يرون مصلحة البلاد فيما يؤيدون وهو ما دفعهم للمجئ والسفر في بعض الحالات للوقوف هنا وللتعبير عن الرأي إنها مصر الجديدة التي يجب أن نصر علي استمرار الحوار فيها لأن الشارع هو المستفيد في النهاية

الاعداد كانت في صعود ونزول علي الجانبين لم تتجاوز الاعداد في رأيي متوسط ال ٢٠٠ علي كل جانب وهو عدد ليس بالهين طبعا هنا في الخارج وفي نيويورك إلا في الاحداث الضخمة التي يتحد فيها أكبر عدد ممكن من الجمعيات مثل وقت الثورة.

بعد خطاب دام حوالي الاربعين دقيقة في الامم المتحدة  ، التقي الرئيس في الخامسة والنصف في قاعة فندق هيلتون بلازا بمانهاتن مع عدد كبير جدا من رموز الجالية المصرية وصل إلي حوالي الالف فرد ، اللقاء الذي لم يسعفني الحظ فيه أن أحضره !! نعم الحظ !! فبعد أن تأخرت في طلب الحضور والدعوات أجد أصدقاء يخبرونني بأن تم عمل استثناءات لعدد كبير من أمثالي الذين لم يتلقوا رد من القنصلية وقد سمح لهم بدخول اللقاء بدون دعوات. لم يقصر رغم ذلك أبناء الجالية في نشر تقارير اللقاء عبر تويتر وهاش تاج مرسي_نيويورك الذي غمرته تصريحات مرسي التي دامت علي مدار أكثر من ساعة ونصف أو الساعتين ليتجاوز الرئيس أكثر ١٣٠ دقيقة بضم خطاب الامم المتحدة وخطاب الجالية في يوم واحد

تعمدت حساب عدد الدقائق لانه يذهلني وقد يذهل البعض ايضا كم التواصل والتحرك الذي يقوم به الرئيس هنا وهناك كما لو كان شابا في الثامنة عشر من عمره  ،بعد ترحيب حاد وهتافات التقطته د. فاطمة بياض بجودة متوسطة هتف الحضور مرحبين بمرسي بهتافات منها “الشعب خلاص أسقط النظام” أجاب الرئيس علي الكثير من الاسئلة منها متعلقة بالمرأة أكد فيها أنها لا مساس بحقوقها وأنها تعتلي أعلي المناصب . وقال في إجابة أخري عن نريد أقوال لا أفعال يا ريس أنه إن لم تجدوا مني أفعالا إن شاء الله فلا تنتخبوني مرة أخري هنا ، أكد الرئيس أيضا علي أنه ليس من اختصاصاته التدخل في تشكيل تأسيسية الدستور ولكنه يرفضها مثل المواطنين فيما اعتبره البعض كلاما منطقيا ولم يعتبره البعض من المنطق أيضا … وفي سؤال عن تغيير النائب العام قال الرئيس للسائل ” اصبر احنا غيرنا ٣ رؤوساء لجهات سيادية ومخابرتية” كما شكر الرئيس القوات المسلحة وعلق أنهم لا يملكون الخبرة في مجال السياسة وقال الرئيس عن ضباط ٨ أبريل أنه المتبقي منه فقط ٤ والافراج عنه قريبا جدا ليس شهور كما أضاف أنه لن يقبل بمظلوم في سجن  ، وقال عن حادث القديسين أنه كان مدبرا ولن يتكرر مرة أخري  ، وقال أن لم يتوقع أحد سقوط النظام السابق فلو “الرئيس زعلكم ربنا حيتولي أمره” وفي رد علي قضية د عمر عبد الرحمن قال مرسي أننا نحترم قضاء البلاد التي نعيش فيها في الخارج كما نطلب من الاخرين ان يحترموا قضاء نا

مش حقدر أختم التجميعة دي غير أنا فخور بالمصريين اللي في الخارج وبرئيس المصريين علي الاداء العالمي اللي احنا عاملينه هنا احنا جالية ممتازة لو قدرنا نحط ايدينا علي الهدف الكبير ونتفادي المشاكل الفردية والقيادية اللي مفرقانا … نصب أعيني علي اننا نبقي جالية أكبر من أي جالية أمريكية بتروح تقعد مع أوباما علشان ينفذ مطالبهم علشان يدولوا اصواتهم … ده مش حلم لأنه مش موضوع كبير محتاج تركيز وشوية وقت والله المستعان

سيتم تجديد المواد في الموضوع باستمرار وسأقوم بنشر تقريري المصور لاحقا ان شاء الله

صور رصد

أول عرض لـ “كاذبون” نيويورك وتفاصيل محاولة عرقلة العرض

يناير 9, 2012 تعليق واحد

أقيمت بالأمس أول عروض حملة “كاذبون” بنيويورك. الحملة التي اجتمع أعضائها منذ عدة أيام علي الرغبة في إقامتها بعد نجاح الحملة بمصر. قمنا بالتنسيق وتوزيع الادوار لاقامة الحملة في أماكن تجمع المصريين في أستوريا وباي ريدج وجيرسي وغيرها من المناطق التي ينشط فيها تواجد الجالية المصرية ، اقامة العرض في الشارع كان شيئا صعبا نظرا للظروف  الجوية في الدرجة الاولي علي الرغم من شعور أعضاء الحملة بعد نهاية العرض بأهمية أن يتم محاولة اقامة العروض القادمة في الشارع ومحاولة توفير حلول لتجاوز هذه العقبة.

العرض الذي تفاجأ الحاضرون بتغيير مكانه إلي الكافيتريا علي الناحية المقابلة ، تفاصيل التغيير هو مكالمة أحد أعضاء الحملة  زيد صالح لي قبل ٣ أيام من العرض ليخبرني بإعتذار صاحب كافيتريا “ليالي دبي” عن استضافة العرض نظرا لأنه تم حجز القاعة قبل العرض لإقامة حفل زفاف . حفلات الزفاف التي يتم الاعداد لها  في مصر ثلاثة شهور مسبقا فما بالكم بأمريكا ؟ بالطبع كان من الواضح أنه قد تم الضغط عليه من قبل إما القنصلية أو أشخاص آخرين لعدم استضافة العرض نظريا لحساسيته . ولكن قام زيد وقد كان متولي مهمة تنسيق مكان العرض بالاتفاق مع مكان علي مقربة من الأول واتفقنا علي عدم الاعلان عنه حتي موعد العرض حتي لا نربك الحضور وفي نفس الوقت لتلافي محاولة افساد العرض مرة أخري.

العرض الذي استمر قرابة الثلاث ساعات تناول مجموعة من الفيديوهات التي تصور اعتداءات قوات الشرطة العسكرية والامن المركزي علي المتظاهرين في ال ١٢ شهر الماضية وخاصة في شهري نوفمبر وديسمبر وشهادة سميرة ابراهيم ضحية أحد عمليات كشوف العذرية الفيديو الذي استحوذ علي اهتمام الفتيات العاملين في الكافيتيريا التي شهدت العرض فقد لوحظوا في وقفة اندهاش من هذا المحتوي الصادم كذلك بعض الحضور الذين لم يتواجدوا بالمكان للعرض. كذلك تناولت الفيديوهات شهادات من تعرضوا لتعذيب أو اصابات علي أيدي قوات الجيش أو الشرطة. بعد نهاية العرض قام الجميع بالنقاش لبضعة دقائق وتم الاعلان علي تظاهرة ٢١ يناير التي يتعاون فيها ناشطون مصريون وأمريكان وجمعيات لدعم ٢٥ يناير القادم

مهما كان هناك عقبات ومهما حاول العسكر ومن عاونهم افساد الحقيقة وقتل الابرياء واغتيال أحلام المصريين سنفضحهم وسيسقط حكم العسكر مهما طال الزمن.

تقرير الوفد عن العرض

فيديوهات قصيرة من العرض

تصوير : أمجد عبد الحافظ

صور

العد التنازلي قبل بدء العرض ب ١٠ دقائق

الحضور انهمكوا في متابعة العرض كذلك جزء من زبائن الكافيتيريا

لقطة من العرض – شهادة سميرة إبراهيم

لقطة من فيديو أحدات مجلس الوزراء وشهادة الشاب عبودي الذي أشعل شرارة الاحداث بإصابته البالغة


جانب من العرض

خطاب أوباما …

يونيو 6, 2009 أضف تعليق

بقلم : صلاح الدين

6/6/2009

خطاب أوباما كامل بالعربية

منذ بداية فترة ترشحه لانتخابات الحزب فى بلده انتقالاً إلى ترشحه إلى منصب رئيس البلاد ، تابع الجميع ومنهم العرب والأمريكان والمسلمين الطفرة التى حدثت فى أمريكا نتيجة لتعيين رئيس أسود فى هذا المنصب وفى هذا الطريق برزت قوة باراك أوباما البلاغية والفطنة والذكاء بفارق كبير عن مرشحه ماكين مما كان له أثره الكبير فى فوزه بالانتخابات وأن يصبح أول رئيس أسود فى تاريخ البلاد ونتيجة لأصوله المتصلة بالمسلمين على الرغم من أنه غير مسلم وحديثه الدائم عن أنه سيفتح حواراً مع جميع الأطراف ظن العالم العربى والاسلامى أن هذا الرئيس منهم ونال منهم شعور أنه رئيس العالم المنتظر وأنه سيحل مشاكل العرب والمسلمين والعالم وهو شعور كاذب كالحمل الكاذب تماماً ، والواقع هو أن هذا الشخص جاء لينفذ أفضل سياسة لبلده تتقدم بها داخلياً وخارجياً بعد ما ألحقته الادارة السابقة بالبلاد

خطاب أوباما بالانجليزية

ولكن من اللافت للنظر هو قدرة أوباما على تنفيذ مهمته ببراعة وهو ما جعل الجماهير العالمية تنجذب إليه وما أقصده هو قدرته على تنفيذ مهمته بكل براعة وقوة فقد خاننا التفريق بين الوسيلة والغرض فوسيلة أوباما لغة الجسد المذهلة الكلمات البلاغية الرائعة الخطاب المؤثر أياً كان الموجه إليه الخطاب والغرض وهو الوصول إلى الأهداف التى تخدم أهداف سياسة بلاده وتحقق مصالحها ، ونتيجة لأننا لم نر رئيساً بهذه القوة سواء فى بلادنا أو على مستوى الحكومات العربية فقد أعجبنا جداً بطريقته التى أصلاً يستخدمها لأداء مهمته الداعمة لأهدافه فى العراق وفلسطين وأفغانستان وغيرها فهذه أمريكا التى نتحدث عنها

483-Obama.sff.standalone.prod_affiliate.81

فقد نجح هذا الرجل فى تمثيل بلاده وهو ما فتئ أن يدفع عجلة التطور فى بلاده للأمام هى ومصالحها فى العالم ولا أعتقد أن أمريكا حظيت برئيس أفضل منه قبل ذلك

على النقيض الآخر دعنا نتكلم عن زيارته التى شعر الجميع أنها شربة الماء الشافية التى ستنقل العالم الاسلامى للأمام وهو ما سببه ضعف العزة فى قلوبنا تجاه ديننا ، فأياً كان ما سيقوله فهو لن يقلب سياسة أمريكا 180 درجة فى زيارة ولكن هنا الخطاب كان غرضه الأكبر (بنج) لمن ينبهر بالشعارات والكلام المعسول والغير هادف كما سأوضح فى السطور القادمة

بدأ التحضير للزيارة كأى زيارة لمسئول تحدث لمصر لكن بإضافة أعضاء سى أى إيه بكثافة لحماية وتأمين الزيارة ووضع وسائل تجميل للأماكن (الخربانة) اللى هى تقريباً كل حتة سيزورها أوباما من ورود وفسقيات زروع بالإضافة إلى علم جديد بدلاً من الممزق الموجود فوق جامعة القاهرة وبعد إنصراف أوباما بحوالى نصف ساعة جاء عمال وأزاحوا كل هذه المظاهر العامرة التى وضعوها والتى ظن سكان هذه المناطق أنها ستظل من باب إن إذا جه الباشا فالخير بييجى معاه

speech-tv

المؤثر هو قول أحد الأطفال لأبيه يا بابا هو مش أوباما ده رئيس البلد اللى اسمها امريكا مش دى البلد اللى بتقتل الأولاد فى العراق هو لى مبارك بيسلم عليه يا بابا هو مش هو اللى قتل الناس دى هو مش مبارك ده الرئيس بتاعنا يا بابا

تم توجيه دعوة إلى أكثر من فصيل وشخصية سياسية وصحفية وفنية وغيرهم من الأشخاص بالإضافة إلى صحفى صهيونى من القناة الثانية الاسرائيلية وهو ما دفع فهمى هويدى بعد أن حضر إلى مكان الخطاب أن يرفض الحضور بعد أن توجه إلى مارجريت أوبرايت المستشارة الصحفية الأمريكية فى القاهرة قائلاً ” إذا كان الخطاب موجه إلى العالم الاسلامى وهذا الصحفى ليس من العالمين لماذا يحضر اللقاء ؟ وحضر الحفل أيضاً الفنان هشام منير الذى صاح بكل سذاجة أثناء الخطاب “أحبك يا أوباما ” وحضره العديد من الشخصيات الفنيه الأخرى مثل عادل إمام وليلى علوى ويسرا  وخالد النبوى وغيرهم

إتسم الخطاب بأساليب عامة مثل أن يقوم أوباما بذكر نقاط يتفق عليها الجمهور فهى من المسَلَّمات ثم يطرح فجأة على ساحة الخطاب مبدأ من مبادئ السياسة التى أتى بها متصلة بشكل أو بآخر بالمبدئ الذى بدأ الكلام به حتى يزداد قناعتك بالكلام مثل ذكره أن من قتل نفساً فكأنما قتل الناس جميعاً وهو المثيلة للآية القرآنية معللاً بها على أحداث 11 سبتمبر ولكن لم يخبره أحد عما اقترفته قواته فى العراق وأفغانستان وعن ما ترتكبه إسرائيل فى غزة بإستخدام الأسلحة الأمريكية المتقدمة التى تعطيها أمريكا لاسرائيل ، كما اتبع الخطاب الخطاب طريقة إمساك العصا من المنتصف والتى فشلت تماماً فى أغلب القضايا التى لا تحتمل مثل هذا الأسلوب مثل القضية الفلسطينية التى أكد في بداية حديثه أن العلاقة بين أمريكا وإسرائيل متوطدة ولا يمكن زعزعتها فى إشارة واضحة لأن حكومته لن تتخلى عن إسرائيل أبداً وحديثه الجديد عن حماس فلم يسبق أن اعترف أن قطاع كبير من الشعب الفلسطينى يدعم حماس ولكن قرن هذا الحديث بالمسئولية التى هى فى نظره الاعتراف بإسرائيل والاعتراف بالاتفاقيات السابقة

واندهش الجميع عندما قام الرئيس أوباما بذكر (السلام عليكم) باللغة العربية وذكر آيات من القرآن ما الغريب فى ذلك ؟ شخص يتحدث إلى مسلمين لغتهم العربية من الطبيعى جداً أن تتحدث لغة من تخاطب لجذب انتباهه فى كثير من الأحيان ولكن الملفت هو عدم حدوث ذلك من قبل فأصبح كل شئ جيد يفعله هو رائع وليس له مثيل وكأن خلف هذا الرئيس لا يوجد موظفون يجمعون له معلومات ولا يوجد سكرتاريين وفرق عمل كاملة تعد مثل هذه الخطابات

والكلام الغريب الذى ورد بطريقة قد يراها المستمع عادية لكنها غير عادية أبداً فقد ذكر أحداث الـ 11 من سبتمبر فلما يذكرها فى خطاب موجه إلى العالم الاسلامى أهو العالم الاسلامى الذى ارتكب هذه العمل الاجرامى أم (المتطرفين) الذين دعاهم بذلك إضافة إلى ذكر المحرقة التى ارتكبت بحق اليهود أو كما يقال فلم يذكرها فى هذا الخطاب فكما ذكر إبراهيم عيسى فى الدستور هل العالم الاسلامى هو الذى ارتكب هذه المحرقة فلتذهب إلى أوروبا ولتتحدث عن المحرقة أمامهم فهم الذين ارتكبوها أم أنك تستخدم الأمرين كذريعة لتبرير أعمالك فى العراق وأفغانستان وتبرير مساندتك لاسرائيل ، بالإضافة إلى إنكاره لاحتلال فلسطين وذكره بدلاً من ذلك تأسيس إسرائيل

فقد وصل بنا الخزى والعار أن ننتظر من رئيس مثل أوباما أن يصحح صورة الاسلام مثل ما قال فمن هو حتى يصحح صورة الاسلام بعد أن شوهها سلفه بين أفراد شعبه بإجبار الجنود الأمريكيين على القتال فيقتلون ويرجعون إلى ذويهم جثثاً وأشلاء فتتحسن صورة الاسلام فى نظرهم

أثناء كتابتى للمقال حاولت أن أنظر نظرة وردية للخطاب فلم أستطع حاولت أن أقنع نفسى بأن مجيئه يعتبر شئ جيد فلم أستطع فكما قال إبراهيم عيسى : إذا أردت أن تجد أى شئ تتمسك فيه فى الخطاب ستجده ولو وضعت يدك على الخطاب ينور وعلى رجله ينور وعلى صدره ينور فى الحقيقة أقول ليته لم يحضر ولم يلقى خطاباً من أصله