الرئيسية > #EGYAbroad, الولايات المتحدة > تفاصيل وأرقام تصويت الخارج – الولايات المتحدة

تفاصيل وأرقام تصويت الخارج – الولايات المتحدة

ولأنها تجرية تاريخية فلأول مرة في تاريخ مصر يقوم المصريين المقيمين خارج مصر بالحصول علي حق التصويت من أماكن إقامتهم فكان لابد من رصد هذه العملية ووضع أعين الرقابة عليها للرغبة في التأكد من سيرها في طريقها السليم وكذلك لتجاوز ما قد يحدث من أخطاء في أي انتخابات أخري قادمة خصوصا مع وجود انتخابات ذات منحني هام العام القادم كالانتخابات الرئاسية.

قامت اللجنة العليا للانتخابات بفتح باب التسجيل للمصريين المقيمين بالخارج علي موقعها الالكتروني من أجل التأكيد من أرقام بطاقاتهم القومية وكذلك لتحويل مقر التصويت للخارج استعدادا لاعطائهم تعليمات التصويت بعد انتهاء التسجيل وحلول موعد التصويت ، قصر الموعد وعدم معرفة كيفية تسجيل البيانات لبعض من ليس له الخبرة كان العائق في هذه المرحلة علي الرغم من المجهودات التي يمكن القول بأنها كانت محدودة من بعض النشطاء علي الارض هنا في الولايات المتحدة لتعريف الناس بالتصويت وبأهمية التسجيل كي يكون لهم الحق في التصويت بلغ عدد الذين قاموا بالتسجيل داخل الولايات المتحدة حوالي ٢٠ ألف مصري لتحل الولايات المتحدة في المركز الخامس عالميا بعد السعودية والكويت والامارات وقطر

بعد انتهاء التسجيل ببضع أيام تفاجأ الكثيرين بإعلان أن آخر يوم مسموح به بإرسال الاصوات سيكون يوم الاحد ٢٧/١١/٢٠١١ وهو ما لا يعطيك حلا كي توصل صوتك إلا أن تقوم بإرسال صوتك ببريد سريع خدمة خاصة مثل فيديكس أو يو بي إس التي تكلف في حالة كهذه ٣٠ دولارا أو ١٨٠ جنيه مصري بما يعادلها  أو الحل الآخر وهو أن تقوم بإيصال الصوت بنفسك وهو ما يستغرق رحلة إلي واشنطن العاصمة فمن نيويورك تستغرق حوالي ٤ ساعات وهو ما قام به البعض ولكن كانوا يقومون بتجميع الاصوات من أشخاص أخرين حتي تكون الرحلة موفرة لمجهود الكثيرين ويتم إيصال أكبر عدد من الاصوات.

يوجد ٤ قنصليات مصرية في الولايات المتحدة في نيويورك وشيكاغو وتكساس وكاليفورنيا إضافة إلي السفارة الاساسية في واشنطن كان هناك تفاصيل معلنة منذ شهور علي أنه سيتم إجراء التصويت عن طريق القنصليات لكن كانت أبواب هذه القنصليات مغلقا فكان حريا بهذه القنصليات حتي وإن لم تكن هي القائمة بعملية التصويت أن تجمع الاصوات وترسل مندوبا بها إلي السفارة في واشنطن لتوفير المجهود علي الجالية المصرية هنا وتوفيرالأوقاتهم ، وبالفعل  أرسلت العديد من الأصوات علي عنوان القنصلية ظنا من أصحابها أن القنصلية هي من تستقبل أصواتهم وليست السفارة

بعض أظرف الاصوات التي تم إرسالها إلي قنصلية نيويورك – صورة بواسطة @hadearkandil

 أما عن تفاصيل التصويت وتجميع الأصوات في واشنطن دي سي محمد حسين عضو الجمعية المصرية للتغيير كان موجودا وقام بوضع التقرير التالي بناءا علي ما تابع:

تم إغلاق المرحلة الأولى للإنتخابات بالسفارة المصرية بالولايات المتحدة الأمريكية حوالى الساعة الحادية عشر مساءا بالتوقيت الشرقى لشمال أمريكا. شهدت اليوم الأخير واقعة فصل المراقبين، او المشاهدين حسب تعريف اللجنة العليا للإنتخابات ، بصورة تامة ( خلف جدار زجاجى شبه مصمت . مما جعل عملية المراقبة الفعلية لعملية إحتساب الأصوات مستحيلة حيث لم يشهد احدهم أى مما يحدث بالداخل (وجب التنويه أن هذا ليس بالضرورة تشكيكا فى العملية الإنتخابية داخل السفارة وإنما هى ملحوظة تؤخذ على العملية الإنتخابية بشكل كامل). مما جعل وظيفة المراقب هى المشاهدة من خلف هذا الجدار الزجاجى العازل.

وصرح المسئولون بالسفارة أنها تعليمات أتت لهم فى هذا اليوم بمنع أى من المراقبين من الدخول للجنة الفرز او التواجد بداخلها بأى شكل من الأشكال حتى لا يتم إبطال اللجنة بالكامل. كان هناك استياء وعلامات استفهام كبرى من المراقبين حول تلك التعليمات التى تجعل عملية المراقبة شكلية ولا علاقة لها بأى مراقبة فعلية لإجراءات فرز او إحتساب الأصوات. حاول السفير المصرى شرح طريقة احتساب الاصوات وضمان نزاهتها ولكن هذا لا ينفى سلبية من السلبيات العدة التى جعلت مسألة الرقابة عملية غير فعلية على أرض الواقع.

وحسب تصريحات السفير فإن اجمالى الأصوات الباطلة حوالى 11% من الأصوات التى قدر عددها بـ 5500 مصوت ، أى حوالى 11000 صوتا انتخابيا فردى وقائمة. وتلك أيضا نسبة لم يشهد عليها أى من المراقبين المشاهدينوتم الإعتماد على تصريحات السفير.

ومرة أخرى وجب أن ننوه أن تلك التعليمات أتت اليوم من اللجنة العليا للإنتخابات بمصر.

بقى أن ننوه أنه حسب تصريحات أحد طاقم السفارة ان من الأخطاء الشائعة التى لوحظت والتى بدورها كان لها الدور الأكبر فى إبطال الأصوات هى كالتالى:

١لم يقم المصوت بطباعة كافة الأوراق التى تحمل أسماء المرشحين والقوائم حتى وان كان الإختيار قاصر على صفحة منهن. (وهذا لم يكن موضحا فى التعليمات الخاصة بالإنتخاب وبالتالى هو خطأ المنظمين للعملية الإنتخابية واللجنة العليا للإنتخابات)

٢قيام المصوت بإختيار إسم واحد أو أكثر من إسمين فى حين ان الإختيار يجب أن يكون إسمين فقط لاغير

قيام المصوت بوضع علامات غير علامة صحاو “X” ٣كأن يضع دائرة مثلا او أى علامة اخرى او وضع حروف من إسمه او وضع أى بيانات او علامات من شأنها إبطال الصوت. وعلى ذلك ينصح الناخبين بوضع احدة العلامتين السابق الاشارة اليهما فقط عند اختيار المرشحين.

٤وضع إقرار التصويت واثبات الاقامة بالخارج (كرخصة القيادة او البطاقة الشخصية التابعة للدولة المقام فيها) فى الظرف الصغير ضمن الأوراق الإنتخابية.

عدم طباعة ورقة الغلاف Cover Letter.-٥

المرحلة الأولى من العملية الإنتخابية التى كان مقرها السفارة المصرية بالولايات المتحدة الأمريكية – واشنطن دى سي

بدأت عملية استقبال الأظرف الإنتخابية الساعة العاشرة والنصف من صباح يوم الجمعة الموافق 11/25/2011 واستمرت لثلاثة أيام. حضر الإنتخابات كمراقبين بعض المصريين بصورة رسمية وبصورة غير رسمية منهم:

شريف منصور الجمعية المصرية للتغيير بالولايات المتحدة الأمريكية)

السيدة إيمى عقداوى ( ممثلة عن الجالية المصرية بالعاصمة واشنطن دى سى)

السيدة سامية هاريس ( ممثلة عن الجالية المصرية بالعاصمة واشنطن)

السيد محمود الصاوى ( ممثلا عن مركز حرية لدراسات حقوق الانسان ومقرها جمهورية مصر العربية وهى المنظمة المصرية الوحيدة التى كانه لها ممثلا مراقبا للإنتخابات فى السفارة المصرية)

ممثلا عن المعهد الديموقراطى ( بصورة يومية)

ممثلا عن المعهد الجمهورى ( لبعض الوقت ليس الكثير)

وبعض أفراد الجالية المصرية.

من الصعوبات التى واجهت العملية الإنتخابية مركزتها فى السفارة مما جعل المصوتين من الولايات المختلفة ، وخصوصا البعيدة منهم التى تستغرق رحلة منها للعاصمة ساعات عدة ، يضطرون لإرسال أصواتهم مع احدهم بطائرة لتسليمها فى مقر السفارة باليد نظرا لضيق الوقت ، مما تسبب فى احباط وعدم رضا من المصريين المقيمين بأمريكا.

شهدت العملية تسهيلات وتعاون بشكل ملحوظ وشفافية من طاقم السفارة وهو شئ يستحق الإشادة.

بلغ اجمالى الأصوات للمرحلة الأولى بمحافظاتها المختلفة حوالى 5500 صوتا على ان يبدأ احتساب الأصوات بداية من يوم الإثنين الموافق 11/28/2011

صور من عملية التصويت بواسطة محمد حسين

الناخبين فى انتظار تسليم الاظرف الحاملة للأصوات. بعض المصوتين أتوا بمجموعة من الأصوات من الولايات المختلفة لإقتصار عملية الاقتراع على السفارة المصرية وهو أحد السلبيات التى علق عليها غالبية المصريين المسجلة أصواتهم بجداول الإنتخابات لعدم قدرتهم على التصويت بالقنصليات المصرية بالولايات المتحدة ، مما اضطر بعضهم للسفر حاملا معه أصوات مجمعة من المصوتين داخل الولاية الواحدة وحملها معه الى مقر السفارة المصرية بالعاصمة واشنطن.

أول مقترعان فى أول يوم الجمعة الموافق 11/25/2011 بالسفارة المصرية فى الولايات المتحدة الأمريكية ، واشنطن دى سى
السفير سامح شكرى ، سفير مصر لدى الولايات المتحدة الأمريكية ، وعملية غلق الصناديق للمرحلة الأولى للعملية الإنتخابية وقد قدر عدد المصوتين بحوالى 5500 صوت وبرفقته أحد العاملين بالسفارة. وجب ان ننوه ان
السفارة المصرية رغم الصعوبات التى واجهت الطرفين سواء الناخبين او السفارة نفسها لقلة الإمكانيات ، الا ان العملية الانتخابية شهدت شفافية وتسهيلات يجب ان نشهد بها وهو ما شهد به المراقبون للعملية الانتخابية مما جعل البعض يطالب بجعل السفارة المصرية فى واشنطن مثال للجان الانتخابات القائمة باستقبال اصوات الناخبين.
المراقبون وبعض المصريين الذين شهدوا العملية الإنتخابية للمرحلة الأولى وكان مقرها السفارة المصرية للولايات المتحدة الأمريكية. جدير بال٫كر ان العملية الانتخابين شهدت ممثلين من (الجمعية المصرية للتغيير) وكان لها حضور بشكل يومى ، والمعهد الديموقراطى ومركز حرية لدراسات حقوق الانسان (وهى الجمعية المصرية الوحيدة التى شاركت فى مراقبة الانتخابات للمرحلة الأولى بالسفارة المصرية بأمريكا) ، والمعهد الجمهورى ومعهد كارتر الذين كان حضورهما ضعيفا ولوقت قليل جدا ، وأيضا السيدة إيمى عقداوى والسيدة سامية هاريس ممثلان عن الجالية المصرية بواشنطن دى سى.
Advertisements
  1. نوفمبر 30, 2011 عند 1:53 م

    هذه مثال على الطريقة التى استعملت للحد من تصويت المصريين بالخارج : 1) تأخير متعمد أو على الأقل غير مبررلتفيل مشاركتهم ,الارجح انه متعمد . 2) اجراءات معقدة مع الاصرار على الرقم القومى وليس جواز السفر.
    https://salaheldeen.wordpress.com/2011/11/30/%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D9%88%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85-%D8%AA%D8%B5%D9%88%D9%8A%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7/

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: